breadcrumb

5 تقنيات ستضيف لمعلوماتك عن التسويق الرقمى

5 تقنيات ستضيف لمعلوماتك عن التسويق الرقمى

1- فهم السياق الثقافي والاجتماعي الذي يمكن أن يؤثر على تفاعل المستخدم مع المنتج

ما أهمية تحديد الجمهور المستهدف مع المنتج

يخطئ من يعتقد أن جميع الناس سيشترون منتجاته، إذ يحتاج إلى التفكير مرة أخرى في الفئة المحددة التي على استعداد للشراء. فمثلًا لن يشتري الدراجات البخارية سوى من يزيد عمره عن 18 عامًا عندما يكون قادرًا على إصدار رخصة القيادة، فحتى وإن أبدى المراهقين الأصغر سنًا اهتمامًا بالدراجات البخارية، لا يزالون خارج نطاق الجمهور المستهدف، إذ لن يساعدوا في تحقيق مبيعات فعلية. كما أن الشركات تتنافس على الإنترنت في جذب اهتمام الجمهور، وتحرص على أن تكون في صدارة نتائج البحث، وأن تكون منتجاتهم وخدماتهم مقنعة وملائمة للمشترين. لهذا السبب يحرص الكل على تحديد الجمهور المستهدف جيدًا بما يكفي، لفهم احتياجاته ودراسة ما يريد، وكيف يحب أن يتم التواصل معه.

يمثل تحديد الجمهور المستهدف وفهمه الخطوة الأولى في أي حملة تسويقية، كما أنه يفيد في المجالات التسويقية الآتية:

كتابة الإعلانات: كيف يجب أن تصف المنتجات والعروض لإقناع الجمهور المستهدف؟ التسويق بالمحتوى:  ما هي المقالات والصور والريلز التي يجب أن تصنعها لجذب الجمهور المستهدف؟ التسويق عبر البريد الرقمى : ما هي الرسائل المحددة التي قد تثير فضول الجمهور المستهدف لقراءة رسائل حملات البريد الرقمى ؟ التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي: ما هي المنصات التي يرتادها الجمهور المستهدف بكثافة أكبر على مدار يومه؟ الإعلانات الممولة: في أي مكان ينبغي أن يظهر إعلانك، وما خيارات الاستهداف المحددة الخاصة بالإعلان؟ تحسين محركات البحث: ما هي الكلمات المفتاحية التي يستخدمها الجمهور المستهدف في محرك بحث جوجل لحل مشاكله والبحث عن المنتج وتعكس اهتماماته خصائص الجمهور المستهدف

خصائص الجمهور المستهدف هي التصنيفات التي تستخدم في أثناء تحديد الجمهور بشكل دقيق، من أهم هذه الخصائص:

التركيبة السكانية:

يستند هذا التصنيف إلى المعلومات الاجتماعية والاقتصادية للمستخدمين، مثل السن والدخل والوظيفة والموقع الجغرافي.

الاهتمامات وأسلوب العيش: 

يخص هذا التصنيف كل ما يهتم به الناس من هوايات وميول، وأمور لديهم شغف بالبحث عنها مثل الكتب والسفر، تندرج ضمن هذا التصنيف أيضًا الآراء والقضايا التي ينحازون لها. تساعد معرفة هذه البيانات في التواصل مع الجمهور بطريقة أفضل. على سبيل المثال، نفترض أن الجمهور لديه شغف بمواكبة التقنيات الحديثة، يمكن استخدام ذلك في صياغة الرسالة الإعلانية الخاصة بساعة ذكية صدرت للتو.

النية الشرائية:

يقسم هذا التصنيف الجمهور العام طبقًا لأحدث عمليات البحث التي أجراها عن منتج ما، إذا غالبًا ما يشير ذلك إلى رغبته في الشراء بعد إجراء البحث. على سبيل المثال، يتم تقسيم الجمهور إلى مجموعات مثل مجموعة المستخدمين المهتمين بالأجهزة الجوالة.

2- تحسين الأداء في محركات البحث” أو “تحسين الرؤية على محركات البحث

تصنيف الصفحة (PageRank):

وهو يعتمد على وجود روابط داخلية، وخارجية (نصية أو خلفيّة) صالحة. الروابط الداخلية تكون بين صفحات موقعك ذاتها، وهي تفيد القارئ في التبحر أكثر والتعرف على مواضيع ذات صلة بما يريده. تنقسم الروابط الخلفية إلى نوعين: روابط خارجية لصفحات أخرى رسميّة أو مصادر معلومات عامّة، صفحة وكالة ناسا الفضائية على سبيل المثال، وروابط خلفية أو نصية وهي روابط تضعها الصفحات الأخرى مستندة إلى صفحات موقعك على أنه مصدرٌ للمعلومات فيها.

معدل الزيارات داخل الموقع:

ويتضمّن معدّل النقر CTR وعدد النقرات أو عدد الزيارات الكلي.

معدل الزيارات ضمن الصفحة الواحدة:

هذا المعيار يتعلّق بجودة المحتوى فكلّما كان المحتوى ذو قيمة حقيقية وفائدة للزائر كلما طال وقت بقائه في الصفحة وزاد معدل الزيارات (traffic) لهذه الصفحة، وهنا يفهم محرك بحث غوغل أن هذه الصفحة كانت ذات قيمة للمستخدم لأنه استمر في تصفّحها لوقت أطول، والعكس صحيح.

اختيار الكلمات المفتاحية المناسبة:

هذا العنصر أساسي من أجل كسب الزوار واستهداف المواضيع التي يبحثون عنها بالضبط.

التحديث المستمر للمحتوى:

ومواكبته للمستجدات الحديثة، بما في ذلك تحديث الروابط في الصفحات وتجديد المصادر في حال أضحت قديمة.

استراتيجيات تحسين محركات البحث SEO

لا تقتصر عملية تحسين محركات البحث على بحث الكلمات المفتاحية، بل لا بد من تنظيم محتوى الموقع الإلكتروني بناءً على عدّة استرايجيات، تُحسن من ظهوره في نتائج البحث وترفع معدل الزيارات العضوية. إليك 6 من أهم استراتيجيات تحسين محركات البحث:

تحسين معيار الـ CTR للصفحات الأولى لديك

نقصد هنا بالـ CTR معدل النقر (Click through rate)، أي معدّل الزيارات التي تحصل عليها صفحتك التي سبق وتصدّرت نتائج البحث، والعامل الأهم لزيادة هذا المعدّل هو العنوان الرئيسي الجذّاب ووصف الصفحة (Meta Description). ما عليك فعله هو لفت أنظار المتصفحين لمحتوى صفحتك عن طريق الوصف المختصر لمحتوى الصفحة وعنوان الصفحة الرئيسي (Title tag)، اللذان يظهران للمتصفحين في نتائج البحث. قد تتساءل لم عليّ الاعتناء بعنوان ووصف صفحتي إن كانت تتصدّر مسبقًا نتائج البحث؟ أليس تصدر نتائج البحث وظهور موقعي في الصفحة الأولى كافيًا لجلب الزوّار؟ حسنًا تصدّر موقعك للنتائج سيجلب لك متصفّحين حتمًا ولكن ليس بالمعدّل الذي ستحصل عليه إن دمجت بين العنوان والوصف الملفت وصدارة النتائج. عند ظهور نتائج البحث لكلمة مفتاحيّة معيّنة ما الهدف الأول لمعظم المتصفّحين برأيك؟ إن أجبت بأنه الموقع الأول فجوابك ليس دقيقًا، الجواب الدقيق هو أن وجهة معظم الأشخاص ستكون العنوان الأكثر جاذبيّة والوصف الأقرب إلى الموضوع الذي يبحثون عنه. لنفترض أن هنالك 10 آلاف مستخدم بحثوا عن “كرة القدم” في غوغل واختار 7000 منهم من ضمن نتائج البحث النتيجة الثانية بسبب عنوانها الملفت، ماذا سيفهم محرّك بحث غوغل الآن؟ سيفهم أن الموقع الثاني ذو صلة وقيمة أكبر من ا لأول وسيحتل الموقع ذو القيمة صدارة النتائج خلال وقتٍ قصير، والسبب الأساسي هو العنوان المميّز، بالإضافة طبعًا إلى المحتوى والعناصر المساعدة الأخرى. هل عليك الآن أن تعمل على تعديل عناوين وأوصاف جميع صفحاتك وجعلها جّذابة أكثر؟ بالطبع لا، فمقدار العمل سيكون كبيرًا جدًا. ما عليك فعله هو تحديد الصفحات التي تمتلك معدّل الزيارات كبير ولكن معدّل نقر (CTR) منخفض، أقل من 5%. هنالك العديد من الخدمات التي تساعدك في إيجاد تلك الصفحات أبرزها خدمة Google Search Console. خطوات إيجاد تلك الصفحات والكلمات المفتاحية الأفضل لاستغلالها بها بسيطة، وهي كما يلي

3- الأنشطة والتفاعلات التي يقوم بها الأفراد على منصات التواصل الاجتماعي على الإنترنت.

كيفية قياس التفاعل على فيسبوك

متوسط معدل التفاعل على فيسبوك حسب المنشور = إجمالي التفاعل / المنشورات / إجمالي المعجبين × 100 أومعدل التفاعل على فيسبوك حسب الوصول = إجمالي التفاعل / المنشورات / الوصول تستخدم صيغة معدل التفاعل حسب المنشور للمساعدة في تحديد ما إذا كان المحتوى الخاص بك يجذب جمهورك, بينما يمنحك حساب معدل التفاعل حسب الوصول رؤى أعمق حول كيفية تفاعل جمهورك معك. للحصول على البيانات التي تحتاجها من فيسبوك، ابحث عن خاصية Insights. بعد ذلك، سترى قسمًا يمنحك نظرة عامة على الصفحة ويعرض إحصاءات حول الوصول إلى المنشور والتفاعل. يمكنك أيضًا مراقبة الصفحة نفسها من خلال مقاييس مثل مشاهدات الصفحة و الإعجابات والمتابعين والنقرات على زر الدعوة إلى اتخاذ إجراء.

كيفية قياس التفاعل على لينكد إن

سوف يخلصك موقع لينكد إن من التخمين من خلال تزويدك بمعدل التفاعل. صيغتهم هي: معدل التفاعل على لينكد إن = (إجمالي التفاعلات + النقرات + المتابعون المكتسبون) / إجمالي مرات الظهور أو يمكنك حساب متوسط التفاعل حسب المنشور على النحو التالي: متوسط التفاعل على لينكد إن حسب المنشور = التفاعلات / المنشورات / إجمالي المتابعين × 100 للحصول على البيانات التي تحتاجها من لينكد إن، قم بزيارة قسم تحليلات المنشور.

كيفية قياس التفاعل على تويتر

متوسط معدل التفاعل على تويتر لكل تغريدة حسب المتابعين = (الإعجابات + إعادات التغريد) / التغريدات / إجمالي المتابعين × 100 لجمع البيانات التي تحتاجها من تويتر، قم بزيارة قسم التحليلات، الذي يمكن الوصول إليه من زر “المزيد” في القائمة. ضع في اعتبارك أن معدل التفاعل الأصلي في تويتر يشمل كل شيء بدءًا من المتابعات وحتى النقر على علامات الهاشتاج، لذلك قد لا يمنحك بالضرورة صورة واضحة لما يحدث. بالإضافة إلى ذلك، يتم تضمين مرات الظهور في حساب معدل التفاعل.

كيفية قياس التفاعل على انستجرام

متوسط معدل التفاعل في انستجرام لكل منشور حسب المتابعين = (الإعجابات + التعليقات) / المنشورات / إجمالي المتابعين × 100 أو متوسط معدل التفاعل في انستجرام لكل منشور حسب الوصول = (الإعجابات + التعليقات) / المنشورات / الوصول × 100 يمكنك استخدام خاصية Insights لجمع البيانات التي تحتاجها من انستجرام.

ما هو معدل التفاعل الاجتماعي الجيد؟

مع وجود العديد من الصيغ المتاحة لحساب معدل التفاعل، هناك تباين كبير في متوسط المعدلات أيضًا. إذا كنت تستخدم صيغة تحسب تفاعل المتابعين، فستحتاج إلى أن تكون عند أو أعلى من المتوسط كما ذكرت Social Insider. ويشمل ذلك: فيسبوك: 0.13 بالمائة تويتر: 0.05 بالمائة انستجرام: 0.83 بالمائة استخدمت الشركة طريقة مختلفة لتحديد متوسط معدل التفاعل في لينكد إن، حيث اختارت حساب معدل الظهور، مما يؤدي إلى نتيجة أعلى بكثير بنسبة 3.16 بالمائة.

كيفية تحسين التفاعل على وسائل التواصل الاجتماعي

Social Media Engagement – What it is and How to Make it Happen بغض النظر عن التفاعل الذي تحصل عليه حاليًا على وسائل التواصل الاجتماعي، يجب أن تسعى دائمًا لتحسينه

4-: استراتيجية التسويق التي تركز على إنشاء وتوزيع محتوى قيم وجذاب لجذب الجماهير

يمكن لأي فرد أو شركة من أي حجم أن يمارسوا التسويق بالمحتوى. وقد تختلف الاستراتيجيات المتبعة لتنفيذ تلك الممارسة من مجال إلى آخر ومن شركة إلى أخرى. يمكن تحديد الاستراتيجية والطرق التي يمكن اتباعها لممارسة التسويق بالمحتوى بالنظر إلى عنصرين أساسين وهما الأهداف التسويقية والميزانية المخصصة للتسويق بالمحتوى.

أشياء يجب أن تعرفها قبل البدء في اعتماد التسويق بالمحتوى

توجد بعض الأنشطة التي تندرج ضمن العناصر المكونة لخطة التسويق بالمحتوى المثالية، لكن بعض الشركات قد لا تجدها مهمة بالنظر إلى المجهود والتكاليف التي تتطلبها مقارنة مع الأهداف التي يمكن أن تحققها والتي قد لا تعتبر الأكثر أهمية بالنسبة إلى تلك الشركة. وفي بعض الأحيان نجد بأن تنفيذ بعض الأنشطة أمر خارج عن نطاق قدرة الميزانية المخصصة للتسويق بالمحتوى. وفي هذه الحالة يمكن التضحية ببعض الجودة أو ربما مصطلح الفخامة سيكون أنسب، والاكتفاء بالبساطة لتحقيق بعض الأهداف المعقولة. اعتماد التسويق بالمحتوى لعبة طويلة الأمد، ولا تتوقع بأنك ستبدأ بحصد النتائج بعد الشهر الأول من الاعتماد. بل، يتوجب عليك تحديد أهداف معقولة مع الأخذ بعين الاعتبار تلك الفترة التي تستغرقها النتائج لتبدأ في الظهور وقد تختلف تلك النتائج من نشاط إلى آخر. اعتماد التسويق بالمحتوى كاستراتيجية التسويق الأساسية والتخلي عن باقي طرق التسويق ليس بقرار حكيم. خصوصا إذا كان هذا الاعتماد يتم لأول مرة. وأنا أرى بأن التسويق بالمحتوى بالنسبة إلى أغلب الشركات والمشاريع التجارية، بمثابة وسيلة دعم للجهود التسويقية المعتمدة سابقا. وعلى هذا الأساس يستحسن أن يتم تبني التسويق بالمحتوى بشكل تدريجي. وعند بدء النتائج بالظهور والتأكد من فعاليته يمكن تزويد الميزانية المخصصة له والبدء في اعتماده على نطاق أوسع ولما لا كاستراتيجية التسويق الأساسية للشركة، طالما أنه أثبت مدى فعاليته وقدرته مقارنة مع باقي طرق التسويق المعتمدة.

خطوات البدء في اعتماد التسويق بالمحتوى

للبدء في تبني التسويق بالمحتوى والعمل على اعتماده يتوجب على المسوق أو صاحب العمل التجاري أولا، تحديد أهدافه التسويقية التي يرى أنها أنسب للتحقيق باعتماد طريقة التسويق الجديدة هذه. يمكنك اعتماد الأهداف الرئيسية الأساسية من قبيل:
  • زيادة المبيعات
  • تحسين نسب التحويل
  • زيادة التفاعل مع الفئات المستهدفة
  • نشر الوعي بالعلامة التجارية…
إذا كنت لا تنوي الالتزام بالأهداف المسطرة آنفا، واختيار أهداف أكثر تحديدا فلا حاجة إلى التفكير الزائد والحيرة في تسطير الأهداف المناسبة لأن الأمر سهل جدا ولا يتطلب سوى إلقاء نظرة تحليل على طرق التسويق التي تعتمدها في الفترة الحالية ومحاولة تحديد أكثر المصادر فعالية في تحقيق الأهداف الرئيسية للعمل التجاري والتي غالبا ما تكون (أي الأهداف)، تحقيق المبيعات أو الحصول على عملاء جدد. بعدها قم بتدوين تلك المصادر والتي ستكون على سبيل المثال لا الحصر: شبكات التواصل الاجتماعي حملات البريد الإلكتروني إعلانات البحث (مثل إعلانات جوجل) بعدها يمكنك تحديد أهداف التسويق بالمحتوى انطلاقا من المصادر المحددة. فعلى سبيل المثال إذا كنت تحقق نسبة كبيرة من المبيعات من خلال إعلانات الشبكات الاجتماعية فربما عليك أن تستخرج بعض الأهداف انطلاقا من هذا المصدر، ويجب أن تكون تلك الأهداف قابلة للتحقيق بالاعتماد على المحتوى.

5-: العمليات والأساليب التي تُستخدم لقياس أداء نظام أو منظمة أو عملية معينة

1- معدل النمو:

من أهم مؤشرات قياس الأداء في التسويق الرقمي، يقيس معدل النمو زيادة الزيارات أو الإيرادات بمرور الوقت. يعتبر هذا المؤشر مهمًا في قياس نجاح الحملات التسويقية والمواقع الإلكترونية في جذب المزيد من الجمهور والعملاء على المدى الطويل. كما يمكن استخدام هذا المؤشر لتحديد العوامل التي تساهم في زيادة النمو، مثل إستراتيجيات التسويق والمحتوى الذي يتم تقديمه للجمهور.

2- معدل الإنخفاض:

يعتبر معدل الإنخفاض من أهم مؤشرات قياس الأداء في التسويق الرقمي، حيث يقيس هذا المؤشر عدد الأشخاص الذين يتركون عملية الشراء قبل الانتهاء منها. يمكن استخدام هذا المؤشر لتحديد الصفحات أو الخطوات التي تسبب إنخفاض معدل الإنجاز، والعمل على تحسين تجربةالمستخدم وتبسيط العملية لتحسين معدل الإنجاز وزيادة العائدات.

3- معدل الانتشار الاجتماعي:

يقيس معدل الانتشار الاجتماعي العدد الذي يشاركون المحتوى على وسائل التواصل الاجتماعي، وهذا المؤشر يعتبر هامًا في قياس فعالية الحملات التسويقية عبر وسائل التواصل الاجتماعي. يمكن استخدام هذا المؤشر لتحديد الأهداف الأكثر شعبية وتحسين استراتيجيات الترويج عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

4- معدل العودة:

يقيس معدل العودة عدد الأشخاص الذين يعودون إلى الموقع أو الصفحة بعد زيارتهم الأولى. يعتبر هذا المؤشر مهمًا في قياس فعالية الموقع أو الحملة التسويقية في الحفاظ على الزوار وتشجيعهم على العودة مرة أخرى. يمكن استخدام هذا المؤشر لتحديد الصفحات أو المحتوى الأكثر رواجًا بين الزوار والعمل على تحسينها لتحقيق معدلات عودة أفضل

5- تحليلات العملاء:

مؤشرات قياس الأداء في التسويق الرقمي

تعتبر تحليلات العملاء مهمة في قياس أداء التسويق الرقمي، حيث تساعد على تحديد أكثر عن العملاء وفهم احتياجاتهم وتفضيلاتهم. يمكن استخدام تحليلات العملاء لتحديد المنتجات والخدمات التي يفضلها العملاء وتحسين تجربتهم على الموقع أو الصفحة. كما يمكن استخدامها لتحديد الفئات العمرية أو الجغرافية التي ينتمي إليها الجمهور المستهدف وتحسين الحملات التسويقية بناءً على هذه المعلومات.

1- تحليلات البحث:

تعتبر تحليلات البحث أيضًا من أهم مؤشرات قياس الأداء في التسويق الرقمي، حيث تساعد على تحديد الكلمات الرئيسية التي يستخدمها الجمهور المستهدف للبحث عنالمنتجات أو الخدمات المقدمة، وتحسين الكلمات الرئيسية في المحتوى لزيادة ظهور الموقع في نتائج البحث. كما يمكن استخدام تحليلات البحث لتحديد الكلمات الأكثر فعالية في الحملات الإعلانية عبر محركات البحث، وتحسين الإستراتيجيات التسويقية لزيادة المبيعات.

2- مؤشرات الإيرادات:

تعتبر مؤشرات الإيرادات من أهم مؤشرات قياس الأداء في التسويق الرقمي، حيث تقيس العائدات التي تحققها الشركة من مبيعات المنتجات أو الخدمات المقدمة. يمكن استخدام هذه المؤشرات لتحديد فعالية الحملات التسويقيةوالإعلانية في زيادة المبيعات والإيرادات، وتحديد الفئات العمرية أو الجغرافية التي تحقق أعلى معدلات مبيعات، وتحسين الإستراتيجيات التسويقية بناءً على هذه المعلومات.

3- مؤشر قيمة الصفحة Page value:

مؤشر قيمة الصفحة (Page Value) يُعتبر من أهم مؤشرات قياس الأداء في التسويق الرقمي، وهو مؤشر يستخدم في تحليلات جوجل أناليتكس لتقييم قيمة صفحة معينة على موقع الويب بالنسبة لأهداف التسويق الخاصة بك. يتم حساب قيمة الصفحة عن طريق تقسيم إيرادات الموقع الإجمالية على عدد الصفحات التي تم زيارتها، والتي تم تعيين هدفًا لها. بمعنى آخر، فإن قيمة الصفحة تقيس القدرة التسويقية لصفحة معينة على الموقع، حيث تعتبر صفحة ذات قيمة عالية إذا كانت تؤدي إلى إيرادات أكبر. وبالتالي، يمكن استخدام مؤشر قيمة الصفحة لتحديد الصفحات التي تساهم في تحقيق أهداف التسويق الخاصة بك بشكل أكبر، وتحسين تجربة المستخدم والتفاعل مع المحتوى. يمكن استخدام مؤشر قيمة الصفحة لتحديد الصفحات التي تحتاج إلى تحسين، حيث يمكن مقارنة قيمة الصفحة بين صفحات مختلفة

بحث